منتدى أطفال الخليج ذوي الاحتياجات الخاصة

منتدى أطفال الخليج ذوي الاحتياجات الخاصة (http://www.gulfkids.com/vb/index.php)
-   التوحُّد والمشاكل السلوكيـَّـة لدى الأطفال (http://www.gulfkids.com/vb/forumdisplay.php?f=5)
-   -   اخطر من التوحد (http://www.gulfkids.com/vb/showthread.php?t=4801)

عاطف عثمان حلبية 06-25-2010 06:13 PM


مسألة : ماذا نفعل

1- لايمكن بالطبع ان نطلب من اولياء الامور ان ينظروا الي ابناءهم وهم بتلك الحالة المريضية وينتظروا حتي تقوم الحكومات بتنظيم الطب البديل واصلاح مؤسساتها البيروقراطية وتولي مسئولياتها .......

2- قد يستغرق الامر قرون وليس مجرد عقود او سنوات حتي يحدث هذا ، بالطبع اذا حدث اصلا

3- اننا نطلب من اولياء الامور ان يقوموا بواجبهم في رعاية ابنائهم ، فاذا كان لديك ابن في مراحل التعليم لا شك ان تقوم بمراجعة الدروس معه وترتيب وقته .....

4- صحيح بعض اولياء الامور يستسهلون الامر ويلقون ابنائهم عند المدرسين الخصوصيين ، كما كان وزير التعليم المصري السابق الدكتور/ حسين كامل بهاء الدين يتحدث عن نظرية الاب البديل

5- هنا لايصلح اب بديل ، يجب علي الاسرة ان تتعلم بنفسها ، وماذا ستتعلم ؟

6- ببساطة سنخوض معا جولة لتعليم الاباء والامهات ماهو الطب البديل ؟ وماهو طب الاعشاب ؟ زكيف يفرقون بينه وبين الدجل

7- فاذا عرفت الاسرة كيف تفرق بين الدجال والطبيب ( سواء في مجال الطب البديل او الاعشاب او الطب التقليدي) ستنتظم الامور بالنسبة لها ولن يجد هؤلاء الدجالون عملاء وبالتالي سنقضي علي اسواق الدجل

8- وبالطبع سنكون اسدينا خدمة للحكومات وارحناها من عبء ومجهود الاستفاقة ورعاية مواطنيها المرضي ، والاجر والثواب عند الله
الفصل الاول : الطب البديل

توحودييه 06-26-2010 01:24 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي دكتور عاااطف لن اقول ان كلامك جميل طبعا اولا انت غير متخصص في التوحد وثانيا حتى لو كنت تعالج هؤلاء الفئه من الناس وهم الاوتزم فانت لاتعلم عنهم شئ وكونك تعالج فقط لا يعطيك اي حق ابدا في ان تقول انك تعرفهم وتعرف سلوكياتهم ولا مشكلاتهم ابدا ياعزيزي انا مدرسة متخصصه بالتوحد واعمل في اكبر مركز متخصص في الشرق الاوسط الخاص بالتوحد ومن اسلوبك وكتاباتك استطيع ان اخبرك انك فعلا من الهواه ولست مختص ابدا
عزيزي تخيل نفسك اب لطفل او طفله توحد وطفلك يكبر ويصبح رجلا شابا او تصبح ابنك شابة وانت تشيخ وتكبر الن يتبادر الى ذهنك للحظة واحده ماذا سيفل هذا الابن او تلك الابنه بعد موتك؟ما مصيرهم وهم لا يعرفون الحياة وما فيها ولا يستطيعون العيش بمفرهم او الاعتماد على انفسهم في اشئ ؟
لو انك فكرت بنفس اسلوب التفكير هذا لوجدت انك لو ان احدهم اخبرك ان تفعل المستحيل من اتجل شفاء ابنك او ابنتك لن تتردد ابدا فما بالك بتلك الام التي تضع ماء الكرنب؟!! وانت مستغرب وانا لااعرف سبب تعجبك وتتسال هل الرسول اوصى بشرب ماء الكرنب او استعماله؟ عزيزي الرسول اوصى ببول الابل!!!!فما رايك ايها الغالي؟
قبل اي شئ وكل شئ نحن اباء وامهات وقلوبنا عامره بالرحمه وبالامل يادكتور كن مصر امل ولا تكن مخيبا لامل احد ابدا وتذكر قدرة الله عليك

عاطف عثمان حلبية 06-26-2010 02:12 PM

الاخت الكريمة / توحدية
1- انا غير متخصص في التوحد ، ورغم ذلك اترجم احدث واهم المراجع الطبية حول التوحد
2- انت متخصصة كما تدعين ، من اين حصلت علي التخصص ؟ واين هي كتاباتك المتخصصة عن التوحد؟
3- هل الذين اعطوك شهادة تخصص علموك معالجة التوحد بالكرنب ؟
4- لو ان امثالك من المتخصصين المزعومين كتبوا للناس عن التوحد ، لتركت انا الكتابة عنه وعدت الي عملي في طب الاسنان ، فاين انتاجك الفكري وكتاباتك العظيمة وخبراتك الثمينة عن التوحد ؟ لماذا لاتقومين بنشرها فيستغني الناس عن غير المتخصصين من امثالي ؟؟؟
5- النبي صلي الله عليه وسلم اوصي ببول الابل ولبنها لعلاج الاستسقاء وليس التوحد
6- اذا كان لديك اي دليل ، من تخصصك المزعوم ، علي ان الكرنب يعالج التوحد ، لماذا لانري لك مقالات ، او كتب عن التوحد ؟
7- هل انت الوحيدة الام لتوحدي ؟
8- الدكتور فتزباتريك الذي نقلنا عنه كتاب الدان الوهم المدمر ، هو طبيب اطفال بريطاني واب لطفل توحدي ، السيدة التي نقلنا عنها كتاب العلاج السلوكي ام لطفلة توحدية ...........
9- هناك الالاف من اباء التوحدين ولايستعملون الكرنب ، لان عقولهم لازالت في وعيها
10- اليس غريبا ان اول مشاركة لك في هذا المنتدي هي فقط لمهاجمة مااكتب ؟ متي قرأتي كتاباتي ؟ وهل اشتركت فقط لتردي علي ما اكتب؟
11- دعك من التواري واظهري حقيقة الامر ، اكتبي وانتقدي ما اكتب ، فليس احد فوق النقد ، ولا ادعي العصمة ، ولكن قدمي ادلة علمية وعقلانية مقنعة
12- او اكتبي خبراتك وتخصصاتك للناس ، هذا اذا كنت فعلا متخصصة
13- لن نعيد السجال الذي حدث علي المنتدي الاخر،
14- لن ارد علي اي مشاركة لايوجد بها نقد علمي مثبت وموثق ، كفاني ماضاع من وقت
15- انا اقدم مقالات مترجمة ومثبتة بالصور ، فعلي الناقد ان يقدم ادلة عكسها وعند ذلك يمكن النقاش او ترك الحكم للقاريء ، اما الثرثرة دون دليل فليست مهنتنا
16- الم يعلمك الذين اعطوك التخصص مباديء البحث العلمي ؟ هي كما كتبتها لك الان

عاطف عثمان حلبية 06-27-2010 06:17 PM

الفصل الاول : الطب البديل


هناك عدد من الطرق لمعرفة مفهوم الطب البديل وكلها تمر عبر جهتين :

الاولي : انصار لطب البديل

الثانية : معارضوا الطب البديل

وكلا الاتجاهين متحيز ، لذلك لجأنا الي مصدر ثالث نعتقد انه قد يكون محايدا لنتعرف من خلاله علي الطب البديل قبل ان نغرق في الوساطة بين مؤيديه ومعارضيه

المركز القومي للطب البديلي والتكميلي

1- في سنة 1992 قرر الكونجرس الامريكي انشاء مكتب الطب البديل داخل المعهد القومي للصحة لكي يبدأ بتحديد معلومات اسسية حول الطب البديل داخل الولايات المتحدة

2- في سنة 1999 قرر الكونجرس رفع مستوي المكتب الي المركز القومي للطب التكميلي والبديل ورفع ميزانيته الي 9ر48 مليون دولار سنويا

3- تقرر ايضا ان تشترك اقسام المعهد القومي للصحة في ابحاث الطب البديل وبحلول عام 2003 كان هناك 19 معهد ومركز ابحاث مشتركة في البحث في مفهوم الطب البديل وبلغت نفقاتها 5ر315 مليون دولار

4- في سبتمبر 2002 صدر تقرير عن الطب البديل في الولايات المتحدة اشترك في تحريره 16 من مراكز المعهد القومي للصحة علاوة علي وكالة الابحاث الصحية والجودة حيث طلبت تلك المؤسسات من معهد الابحاث الطبية تشكيل لجنة لدراسة الطب البديل في الولايات المتحدة

5- اصدرت اللجنة تقريرها المكون من 350 صفحة وهو الذي سنترجم بعض اجزائه الهامة
http://img534.imageshack.us/img534/8804/85528763.jpg

عاطف عثمان حلبية 06-28-2010 12:44 PM


انتهي التقرير الي مايلي

1- حوالي ثلث عدد الامريكين البالغين (تقريبا 60مليون مواطن) يستخدمون الطب البديل والتكميلي

2- 40% من هؤلاء يخفون ذلك عن اطبائهم

3-السيدات اكثر اقبالا علي الطب البديل من الرجال ، ويزداد الاقبال بزيادة مستوي التعليم ، ويختلف بحسب العرق

4- يتم استخدام عدد كبير من علاجات الطب البديل لنفس الشخص ، ويستخدم ايضا مع الطب الاتستخدم ايضا مع الطب علاجات الطب البديل لنفس الشخص

ل بزيادة مستوي التعليم ، ويختلف بحسب العرق

فاقي (الذي يمارسه الاطباء)

5- بعض صيغ الطب البديل تم دمجها في خدمات المستشفيات وتغطيها خدمات التأمين الصحي ويتم تدريسها في كليات التمريض وبعض كليات الطب

6- تم تأسيس عيادات للطب المتكامل الذي يشمل خدمات الطب الاتفاقي والطب البديل

7- يجب توفير المعلومات اللازمة للاطباء وللمرضي لتقرير طريقة العلاج المناسبة لهم سواء من الطب الاتفاقي او الطب البديل

8- يجب توفير المعلومات الخاصة بالتكاليف وبالامن وبالكفاءة لكل علاج ليعرف المريض المنافع ويقارنها بالتكلفة ، ليس فقط التكلفة المادية وانما مايمكن ان يتحمله من اعراض جانبية

9- اوصت اللجنة في تقريرها ان نفس المباديء والمعايير الاستدلالية المستخدمة في تحديد كفاءة العلاجات الطبية الاتفاقية يتم تنفيذها علي علاجات الطب البديلي لاعتماد مايثبت كفاءته من تلك العلاجات

10- مع مراعاة الطبيعة الخاصة للطب البديل اثناء دراسة كفاءة علاجاته والتي لاتسمح باستخدام الدراسات مزدوجة التعمية

11- لذلك يجب ابتكار وسائل حديثة لتقييم كفاءة العلاجات التي يستخدمها الطب البديل

12- يجب ايضا تكثيف الدراسات لمعرفة الكيفية التي تعمل بها علاجات الطب البديل وكيف تؤثر علي جسم الانسان

13- يجب الاعتناء بتنشئة جيل جديد من المعالجين بالطب البديل والذين يتم تأهيلهم علميا وفنيا لممارسة الطب البديل وايضا تنمية قدرتهم علي ممارسة الابحاث وليس فقط معالجة المرضي

14- يجب تثقيف الاطباء والممرضات فيما يخص الطب البديل لتمكينهم من مناقشة العلاجات التي يستخدمها المرضي ومعرفة اثارها علي الممارسات الطبية الاتفاقية وذلك باصدار كتيبات توجيهية متعددة

15- يجب علي المدارس الصحية (كليات الطب وكليات التمريض ...) تدريس معلومات الطب البديل حتي يستطيع ممارسي الطب الاتفاق نصح مرضاهم فيما يخص الطب البديل

16- العلاجات المستخدمة في الطب البديل والتي يثبت كفاءتها ومعرفة طرق عملها واعراضها الجانبية بشكل علمي يجب ادراجها في مقررات كليات الطب

17- فيما يخص الحمية ، يجب تحديد معايير قياسية للمنتجات المستخدمة في الحمية وحماية المستهلكين وايضا دراسة الاثار المختلفة للانواع المنتشرة من الحمية بشكل علمي

18- لايجب استخدام اية علاجات لاتستند الي دليل علمي سواء كانت علاجات اتفاقية او علاجات الطب البديل

19- يجب ان نتأكد من ان تقرير العلاج يتم علي اسس عقلانية ومعرفية

عاطف عثمان حلبية 06-29-2010 12:23 PM


الملخص العام

1- معدل زيارات الامريكيين لمعالجي الطب البديل اكثر من زياراتهم لاطباء الرعاية الاساسية ، ويستخدم 15 مليون امريكي علاجات عشبية وجرعات عالية من الفيتامينات ، ويعني ذلك ببساطة 27 مليار دولار ينفقها الامريكيون سنويا علي الطب البديل

2- ان تقرير كفاءة او سلامة ممارسات الطب البديل هو شيء من الممكن الحديث عنه نظريا ولكن من الصعب الاستدلال عليه عمليا وذلك بسبب تباين الاراء حول مفهوم الدليل

3- عند بعض الاشخاص يعتبر الدليل هو فقط خبرتهم الشخصية ، وعند البعض لاتعتبر المعلومات وحدها كافية كدليل

4- ولا يتبني هذا التقرير ايا من الاتجاهين في الاستدلال ، يعتبر التقرير ان هناك دائما افكار لم يتم اثباتها ، سواء في الطب البديل او الطب الاتفاقي ، وتعتقد اللجنة ان مباديء الاستدلال التي يتم استخدامها يجب ان تكون واحدة في الجهتين ، اي الطب الاتفاقي والطب البديل

5- نتائج دراسة تلك الافكار قد يحولها من علاجات غير مثبتة الي ممارسات مؤيدة بالدليل ، ان محور رسالة هذا التقرير هي :

ان نفس المعايير القياسية والمباديء المستخدمة في الاستدلال علي كفاءة العلاجات يجب ان تطبق علي كل مايستخدم كعلاج بصرف النظر عن منشأه

6-ولان الدراسات مزدوجة التعمية هي القاعدة الذهبية للاستدلال علي كفاءة العلاجات ، الا انه يمكن استخدام وسائل اخري حينما لايمكن تطبيق تلك القاعدة او تعميم نتائجها

7- استخدام التجرب العشوائية المحكومة والتفضيلية (Preference RCTs) ويعني هذا استخدام تجارب عشوائية واخري غير عشوائية ثم المقارنة بين النتائج بالنسبة للذين اختاروا تلك العلاجات والذين اجريت عليهم عشوائيا

8- الدراسات المبنية علي المشاهدة والاترابية cohort (دراسة الافراد في نفس الظروف)

عاطف عثمان حلبية 07-01-2010 02:24 PM

سنتوقف قليلا عن الترجمة وننقل هذه الحادثة التي حدثت في الكويت ولا زالت تتداعي حتي الان
والتي تدل علي ان التلاعب بالمرضي لايقع فقط من الطب البديل وانما ايضا كما قلنا من الطب الاتفاقي ، وان الامر برمته يحتاج لتدخل حكومي ، ويحتاج الي وعي المريض ودرايته حتي يبدأ ذلك التدخل الحكومي بعد عمر طويل


http://img121.imageshack.us/img121/3030/16486305.jpg

عاطف عثمان حلبية 07-01-2010 04:16 PM

اولا :

صوت الكويت

04-05-2010, 02:20 AM

مرضى التصلب العصبي.. هل كانوا حقل تجارب؟!

صحف ووكالات- - د. يوسف النصف: المراكز الطبية في أمريكا وانجلترا وألمانيا لم تباشر إجراء هذه العمليات حتى الآن!

- د. حسين الصقر: آن الأوان للتصدي لهذا النوع من العمليات

- د. طارق سنان: تحدٍ كبير ولا ينبغي انتظار الحل من الغرب

- د. عبدالعزيز المزيني: المطلوب توافق لمصلحة 6 آلاف مريض

كتب طه أمين:

1- فجرت قضية العلاج التجريبي الجديد لمرضى الـ ms «التصلب العصبي المتعدد» اشكاليات طبية واخلاقية ومهنية وضعت وزارة الصحة في حرج بالغ بعد ان اكتشف المسؤولون بوزارة الصحة قيام مجموعة من الاطباء بإجراء هذا النوع من العمليات لعدد كبير من المرضى على مدى عدة شهور دون علم وزارة الصحة؟!
2- وبشكل اشعر الوزارة بان «مرضى» التصلب العصبي المتعدد كانوا بمثابة حقول تجارب وهو ما يضع الوزارة تحت طائلة القانون!.
3- وعلمت «الوطن» ان قياديين بارزين بالوزارة هما اللذان كشفا تلك القضية احدهما هو مدير منطقة الصباح الصحية د.عبداللطيف السهلي والثاني مدير مركز حسين مكي الجمعة د.احمد العوضي


4- وذلك حينما ابلغ الاخير وكيل وزارة الصحة د.ابراهيم العبدالهادي بوجود حالات تعاني من تصلب عصبي اجريت لها عمليات وتعرضت لمضاعفات الامر الذي وضع وزارة الصحة امام مشكلة استدعت دعوة الاطراف المعنية بتلك العمليات لوضع توصيف لتلك العمليات.
5- وكشفت مصادر مطالبة لـ«الوطن» ان الاجتماع الذي عقدته وزارة الصحة الاسبوع الماضي ورصدته «الوطن» كشف عن وجهة النظر العملية لتحفظ اطباء مستشفى ابن سينا على هذا النوع من العمليات الذي لايزال قيد البحث لدى المدارس الطبية القريبة ولا ينبغي اجراؤه في الكويت الا وفق أسس منهجية في اشارة الى ان الاطباء الذين كانوا يجرون تلك العمليات في مستشفى مبارك كانوا يجرونها بعيدا عن رقابة وزارة الصحة وموافقتها


6- وقالت مصادر مطلعة لـ«الوطن» ان اطباء مستشفى ابن سينا فندوا نحو (20) بندا من المحاذير طبقا لدوريات علمية تثبت ان ما يجري من عمليات مخالف للمواءمة بين حرية البحث العلمي الطبي التي كفلها الدستور والضوابط الاخلاقية والقانونية والفنية التي تحمي المرض من مضاعفات اساليب العلاج الحديثة التي لم تحسم جدواها حتى الآن بشكل نهائي.
7- قضية العلاج التجريبي لمرض ms والتي باتت تثار يوميا بأجهزة الاعلام من خلال بيانات، سواء لجمعية التصلب الوريدي، أو من خلال رابطة التصلب العصبي، احداها تؤيد استئناف العمليات بعد ايقافها، والاخرى تدعو لتوقعها لأنها قيد التجارب حتى الآن..


8- هذه القضية طرحت بقوة سؤالا مهما: هل توجد في وزارة الصحة ضوابط لحماية المرضى والاطباء من المضاعفات والاخطاء التي قد تحدث بسبب التجارب الطبية الحديثة واستخدام اساليب علاج لم تحسم بعد.
9- في البداية تحدث رئيس لجنة الابحاث بوزارة الصحة والوكيل المساعد للصحة العامة د.يوسف النصف لـ «الوطن» مؤكدا عدم اعتراض الوزارة على اجراء هذا النوع من عمليات القسطرة لمرضى ms ولكن وفق ضوابط وزارة الصحة وضمن بروتوكولات معتمدة وذلك حماية للمرضى ولوزارة الصحة في نفس الوقت،


10- وقال د.النصف انه بالفعل تقدم استشاري الاشعة التداخلية د.طارق سنان نيابة عن فريقه بطلب رسمي اليَّ بصفتي رئيس لجنة الابحاث طالبا اجراء ابحاث بموافقة المرض ms لاجراء عمليات القسطرة، وان الطلب الذي تقدم به د.سنان ينقصه الكثير من المعلومات التي يجب استكمالها.
11- واكد د.النصف حرص وزارة الصحة على سلامة مرض الـ ms الذين يفوق عددهم الـ 10 آلاف مريض مشددا على اهمية ان يتم علاجهم وفق أسس طبية وعلمية صحيحة. وقال انه اذا كانت المراكز الطبية في الولايات المتحدة الامريكية وانجلترا وألمانيا لم تباشر اجراء عمليات القسطرة لمرض ms حتى الآن فما بالنا نحن!! مشيرا الى ان الامر في حاجة للتروي.
12- استشاري الاوعية الدموية بمستشفى مبارك د.حسين صقر اكد لـ «الوطن» انه «آن الاوان للتصدي لهذا النوع من العمليات الذي تجرى عليه التجارب في الغرب ولكن وفق أسس منهجية».
وقال د.صقر: ادراكا لعظم المسؤولية فنحن كفريق أبدينا الاستعداد لإجراء تلك العمليات من خلال موافقة لجنة الأبحاث لوزارة الصحة،


13- مشيراً إلى أن الإشكالية الجارية الآن هي تحفظ أطباء «ابن سينا» الذين يرفضون المشاركة في هذا المنهج البحثي وإجراء هذه العمليات بناء على موافقة المرضى ووفق اشتراطات لجنة الأبحاث.
14- ودعا استشاري الأشعة التداخلية بمستشفى مبارك د.طارق سنان أطباء الأعصاب إلى الانضمام إلى فريق علمي بحثي من أجل مصلحة مرضى التصلب العصبي للبدء في البحث العلمي في الكويت للوصول إلى مدى فائدة إجراء توسعة ضيق الأوردة لدى مرضى التصلب العصبي ms سعيا لأن تكون الكويت أيضا من الدول التي تتصدى لهذا المرض وصولاً إلى أسلوب علاجي حديث أسوة بما يحدث بالمراكز الطبية العالمية مثل جامعة ستاندفورد.
15- وقال د.سنان نحن في مواجهة تحد كبير نظرا لحجم المشكلة بالكويت ولعظم المسؤولية ولا ينبغي أن ننتظر خمس سنوات حتى يأتينا الحل من الغرب.
16- وقال اختصاصي تشخيص أمراض الأوعية الدموية د.عبدالعزيز المزيني لـ«الوطن» أنهم كفريق عمل تقدموا إلى لجنة الأبحاث بوزارة الصحة التي يرأسها الوكيل المساعد للصحة العامة د.يوسف النصف بطلب رسمي لتشكيل فريق عمل لإجراء بحث علمي يتعلق بمرض التصلب العصبي وضيق الأوردة الذي يعاني منه نحو (6) آلاف مريض في الكويت، ما يعني أنها مشكلة صحية كبيرة ينبغي التصدي لها، مشيراً إلى هذا النوع من المرضى يصيب الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة.
وقال د.المزيني إن حجم المشكلة كبير ويتعين أن تتفاعل معه الوزارة بالسرعة المطلوبة.
17- ورفض د.المزيني القول بأن إجراء تلك العمليات كان يتم بعيداً عن رقابة وزارة الصحة، مشيراً إلى أن هذا الكلام غير دقيق وأن عمليات توسعة الأوردة في اليد والكلى وغيرها من العمليات المشابهة تجرى في الكويت منذ 16 عاماً وأن هناك الكثير من عمليات القساطر تجرى دون موافقة وزارة الصحة.
18- وفي هذا الإطار كشف د.المزيني أن تعديلاً قد طرأ على الطلب الذي تقدم به د.طارق سنان باسم الفريق البحثي إلى لجنة الأبحاث العلمية بوزارة الصحة حيث تم تحويل الطلب إلى عميد كلية الطب د.فواز العلي، وذلك بناء على طلب من وزير الصحة د.هلال الساير كي تقوم المؤسسة الجامعية بدورها بإحالة طلب فريق البحث إلى وزارة الصحة من خلال لجنة الأبحاث كي يأخذ الموضوع شكله الصحيح،



19- وأعرب د.المزيني عن أمله في أن تسارع كل من كلية الطب ووزارة الصحة لإيجاد صيغة توافقية من أجل مصلحة (6) آلاف مريض يعانون من مشكلات ضيق الأوردة.

عاطف عثمان حلبية 07-03-2010 12:08 PM


المقال الثاني

04-06-2010, 03:00 AM

الوزير يبشر وأطباء يحذرون من قسطرة الأوردة!

صحف ووكالات- كتب جمال الراجحي:
1- أثار التعارض بين الموقف الذي أعلنه وزير الصحة امس والموقف الذي شرحه المتحدثون في المؤتمر الصحفي بكلية الطب الكثير من البلبلة والقلق في شأن عمليات قسطرة الأوردة لمرضى التصلب العصبي
.
2- فقد أعلن الوزير استئناف إجراء هذه العمليات خلال الايام القليلة المقبلة بعد اقرار برتوكول علاجي بحثي واضح لهذا المرض المعروف باسم (ام اس
).
3- وقال الدكتور هلال الساير في تصريح لـ(كونا) ان البروتوكول الذي سيتم اقراره يشمل الاجراء العلاجي للمرضى وفقا لأخلاقيات المهنة اضافة الى اعتماد الموافقات الخطية من المرضى للتوقيع عليها يتم من خلالها تقديم شرح دقيق وكامل عن احتمال ظهور مضاعفات بعد اجراء العملية
.
4- وأضاف ان هذه العملية تعتبر عملية بحثية وليست علاجية ولم يتم اعتمادها بشكل رسمي من قبل الهيئات الطبية العالمية المتخصصة لانها تعد في المراحل الاولى من الاكتشاف وتحتاج الى اجراء المزيد من البحوث للتأكد منها للحفاظ على سلامة المرضى وعدم ظهور مضاعفات عليهم
.
5- من جهة اخرى، قال عميد كلية الطب بجامعة الكويت د.فؤاد العلي ان جميع المدارس الطبية في العالم اوصت بمزيد من الدراسة لضمان عدم انتكاس حالة المريض الذي تجرى له العملية
.
واكد في مؤتمر صحافي عقد بكلية الطب ان افضل حل هو الانتظار لاعتماد اجراء مثل هذه العمليات من المنظمات العالمية
.
6- ودعا رئيس قسم الجهاز العصبي بمستشفى مبارك ورئيس قسم الاعصاب بكلية الطب د.سهيل الشمري مرضى التصلب العصبي وذويهم الى التريث في اجراء العملية الجراحية، مشيرا الى ان صاحب الدراسة الخاصة بالعملية طبقها في العام 2009 واجرى عمليات لـ 65 مريضا في دول اوروبا فقط، وحذر د.الشمري من سلبيات العملية، اذ قد ينتج عنها «جلطة بالاوردة، اختراق الوريد، تحرك الدعامة الخاصة بالقسطرة الذي يؤدي الى توقف القلب»، واشار الى ان تلك الدراسة، وان كانت الامل الجديد للمرضى، فإن وزارة الصحة لن تخاطر بعمل تجارب على مرضاها، وقال: علينا الانتظار والتريث لحين اعتماد الدراسة عالميا
.
7- واكدت رئيسة مجلس اقسام الجهاز العصبي في وزارة الصحة د.اسمهان اشبيلي ان الدراسة الطبية التي قدمها الطبيب الايطالي «باولو امبيرنو» والتي اعطت املا في علاج مرضى التصلب العصبي بعملية قسطرة للوريد لم تأخذ الوقت الكافي لاعتمادها عالميا في المدارس الطبية العالمية
.
واضاف ان تلك الدراسة لا تزال تواجه نقدا من علماء الطب «الامر الذي دعا وزارة الصحة الى تشكيل لجنة مختصة لعمل بروتوكول لاستئناف تلك العمليات في مستشفيات الكويت»

8- واكدت د.اشبيلي ان الادوية الموجودة في الكويت والتي تعطى لمرضى التصلب العصبي هي من اجود الادوية العالمية المعتمدة دوليا، مؤكدة ان هذه الادوية هي الحل في الوقت الحاضر لحين اعتماد دراسة عملية القسطرة عالميا
.
9- وكان د.العلي قد نفى في تصريح لـ «الوطن» ما تردد عن وجود تواطؤ مع شركات الادوية لايقاف اجراء عمليات القسطرة، مشيرا الى ان المرضى الذين اجريت لهم العمليات استمروا في تناول تلك الادوية، وذلك للحفاظ على استقرار حالتهم الصحية بعد العملية

المقال الثالث



1- دعت رابطة أمراض التصلب العصبي الكويتية إلى التريث وعدم تشجيع إجراء القسطرة للمرضى المصابين بهذا المرض.
وأكد رئيس الرابطة د.أسامة البكر أن الدراسات لم تستكمل بعد في هذا المجال، مبيناً أن هذه العملية مبنية على بحث الجراح الإيطالي باولو زامبوني الذي أشاع أسئلة مهمة في أوساط المهتمين بهذا المرض.مؤكدا «نهتم برؤية أبحاث أخرى تدعم ملاحظات د.زامبوني».
2- وقال د.البكر نظرية الجراح الإيطالي تشوبها الكثير من النواقص وما زالت عاجزة عن تفسير العديد من جوانب المرض التي نعرفها من سنوات طويلة من الأبحاث والملاحظة الدقيقة لمراحل المرض الناتج عن اضطراب في جهاز المناعة.
3- وأضاف أن وضع القسطرة خلال أوردة الرأس والجهاز الشوكي لإزالة الضيق أو تعديل الاعوجاج يمكن أن ينتج عنها ضرر بالغ في حال تمزقت الأوردة أو حدث نزيف أو جلطات أو حتى حدوث التهاب جرثومي نتيجة للعملية أو الوفاة وتكون معلنة لأي مريض يقدم على هذه الطريقة التداخلية.
4- ودعا البكر المرضى بالتصلب العصبي المتعدد إلى عدم إيقاف علاجاتهم الحالية أو تغييرها من أجل تجريب «العلاج المحرر» للدكتور زامبوني وعدم القيام بفحص أوردتهم بأساليب ما زالت غير مقننة وعدم السعي وراء علاجات غير معتمدة.


تعليق

1- هناك خلاف واضح بين الاطباء حتي داخل وزارة الصحة وداخل كلية الطب ، وبين المرضي ، فرئيس رابطة امراض التصلب يدعو للتريث علي عكس موقف السيدة سعاد الفارس الذي سيأتي لاحقا

2- لحل الخلاف كان يجب لاي علاج جديد ان يقدم طلب لوزارة الصحة به تفاصيل العلاج ثم تحيله الوزارة الي كلية الطب لابداء الرأي العلمي ثم يجتمع مندوبو الوزارة والجامعة واصحاب العلاج الجديد او من يقومون بتنفيذه لتحديد بروتوكول العلاج

3- المريض يجب ان يعلم ان هذا العلاج تجريبي ويتم اخطاره بالاضرار المتوقعة ويوقع علي مسئوليته

4- وهذا بالضبط مايدور حوله موضوعنا ، يجب ان تتحمل وزارة الصحة وكليات الطب مسئولياتها في تحديد العلاج الممكن والغير ممكن ، يجب اخطار المريض بالموضوع كاملا ، ثم يترك للمريض حرية الاختيار

مطلب ثاني : صحيفة السياسة الكويتية

المقال الاول

06/04/2010

الوزارة ابدت 4 ملاحظات علي هذا النوع من العمليات

الصحة تستأنف جراحات التصلب العصبي وسط سجال طبي محتدم حول القسطرة

كتبت - مروة البحراوي:
1- في ظل سجال طبي محتدم اعلنت وزارة الصحة امس اجراء عمليات مرضى التصلب العصبي خلال الايام القليلة المقبلة بعد اقرار برتوكول علاجي بحثي واضح لهذا المرض المعروف باسم (ام اس).
2- وقال وزير الصحة د.هلال الساير في تصريح لـ (كونا): ان البرتوكول الذي سيتم اقراره يشمل الاجراء العلاجي للمرضى وفقا لاخلاقيات المهنة اضافة الى اعتماد الموافقات الخطية من المرضى للتوقيع عليها يتم من خلالها تقديم شرح دقيق وكامل عن احتمال ظهور مضاعفات بعد اجراء العملية.


3- واوضح الساير ان هذه العملية تعتبر عملية بحثية وليست علاجية ولم يتم اعتمادها بشكل رسمي من قبل الهيئات الطبية العالمية المتخصصة لانها تعد في المراحل الاولى من الاكتشاف وتحتاج الى اجراء المزيد من البحوث للتأكد منها للحفاظ على سلامة المرضى وعدم ظهور مضاعفات عليهم.

ومن المتعارف عليه عالميا ان العمليات والعلاجات البحثية تخضع لبروتوكول خاص يتم فيه شرح كافة الاحتمالات والمضاعفات التي قد تحدث بعد العملية ويتحمل المريض بهذه الحالة المسؤولية.

4- يذكر ان طبيبا ايطاليا توصل الى العملية الجديدة التي تجرى من خلال قسطرة وتوسعة ونفخ الشرايين والاوردة الموجودة في الرقبة ويوجد هناك تخوف من قبل بعض المختصين من تعرض المرضى بعد العملية الى مضاعفات خطيرة مثل جلطة في المخ.

5- في السياق ذاته وفي غياب وزير الصحة د.هلال الساير ووكيل وزارة الصحة د.ابراهيم العبدالهادي تحول المؤتمر الصحافي الذي اقيم امس بمقر كلية الطب بالجابرية حول تطورات وسائل العلاج مرض MS الى حالة من السجال بين اطباء الاعصاب ممثلين في رئيس قسم الجهاز العصبي بمستشفى مبارك الكبير د.سهيل الشمري ورئيس قسم الاعصاب بمستشفى ابن سينا د.اسمهان الشبيلي وعميد كلية الطب د.فؤاد احسن من جانب وممثلي جمعية مرض التصلب العصبي امين سر الجمعية احمد البراك

6- وممثلة اولياء امور المرضى بالجمعية والناشطة بمجال المعاقين سعاد الفارس من جانب آخر والتي اتهمت د.سهيل واطباء الاعصاب بالمتاجرة بصحة المرضى على حساب تحقيق المكاسب الشخصية, وذلك بسبب رفض اطباء الاعصاب اتباع الاسلوب الجديد في معالجة مرض التصلب العصبي عن طريق اجراء القسطرة.

7- ومن جانبه رفض د.سهيل مبدأ التخوين او التشكيك في عمل اطباء الاعصاب مستنكرا دعم مبدأ الانقسام في الاهداف بين اطباء الاعصاب واطباء القسطرة, مؤكدا ان اطباء الاعصاب لا يرفضون اجراء عملية القسطرة لمرض التصلب العصبي, لكن اتخاذ هذه الخطوة يتطلب دراسة وابحاث كافية خصوصا ان الدراسة التي قام بها الجراح الايطالي باولو زامبوني حول اجراء عملية القسطرة او الدعامة كعلاج لمرض "MS" شابها الكثير من الانتقادات العلمية وفق دراسات اخرى قام بها اطباء على مستوى العالم كانت آخرها دراسة في مارس الماضي.

8- ومن جانبها اشارت د.اسمهان الى الدراسة التي قام بها د.باولو زامبوني, موضحة انه اضطر لتطبيقها على زوجته التي عانت من مرض "MS" بعدما لاحظ وجود علاقة بين الاوردة والتفاعل المناعي وهو ما دفعه لإقامة البحث على 65 مريضا لديهم ضيق في الاوردة وقام بإجراء عملية القسطرة عليهم ووجد ان هناك تحسنا في الحالة الصحية لهؤلاء المرضى حسب تصريحات المرضى انفسهم.

9- واشارت الى ان وزارة الصحة قامت بتشكيل لجنة لدراسة تطبيق اجراء القسطرة على المرضى ايمانا منها بأن البحث العلمي ضرورة لتطبيق اي دراسة جديدة, موضحة ان اللجنة ليست جهة اختصاص بتقرير اجراء العمليات من عدمه وان هذا يعود الى وزارة الصحة.

10- ومن جانبه ارجأ د.فؤاد حسن سبب عدم توجيه الدعوة للاطباء الجراحين الذين قاموا بإجراء العمليات الجراحية "القسطرة" لاثنى عشر مريضا من مرض "MS" في الكويت الا ان اللقاء المقصود منه التعريف بالمرض وليس المناظرة.

وفي سياق متصل طالب وكيل وزارة الصحة د.ابراهيم العبدالهادي من مدير منطقة حولي الصحية عبدالعزيز الفرهود في خطاب رسمي التعجل في استكمال الاوراق المطلوبة لعرض مشروع البحث المقدم منكم على اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث الطبية والصحية بوزارة الصحة.

وجاء في خطاب صادر عن مكتب وكيل الوزارة انه بالاشارة لنموذج طلب البحث المقدم من د.طارق سنان والباحثون المشاركون د.عبدالعزيز المزيني ود.حسين صفر ود.مرزوق البدر ود.عبدالمحسن بن نخي ود.هناء الخواري بتاريخ 28/3/2010 تحت عنوان "مرض تصلب الاعصاب MS كحالة مرضية مزمنة في اوردة الرقبة والصدر", يرجى الاحاطة بأنه بدراسة الاوراق المقدمة من الباحثين تبين وجود الملاحظات التالية اللازم استكمالها للسماح بإجراء هذه الدراسة على اسس علمية وقانونية وهي:

اعداد كتاب باسم رئيس اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث الطبية والصحية الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة يتضمن عنوان البحث واسماء جميع الباحثين.

وكذلك تعديل الاقرار المستنير (Informed Consent) ليتضمن شرحا كاملا عن كل فحص من الفحوصات التي ستجرى للمريض.

وايضا تحديد خصائص عينة الدراسةPopulation of the study ومعايير الانخراط بالدراسة Inclusion criteria ومعايير الاستبعاد من الدراسة Exclusion criteria من حيث العمر والنوع والجنسية والحالة المرضية.

المقال الثاني

12-4-2010

1- أكدت نائب رئيس جمعية التصلب العصبي وأول من أجرت عملية القسطرة العلاجية في الكويت أميرة المشهود أن الجراحة ناجحة جدا ولا آثار جانبية لها, مشيرة في حوار أجرته معها"السياسة" الى ان شركات ادوية تقف وراء الاشاعات ومحاربة عمليات القسطرة نظرا للفائدة المالية التي تعود عليها, اذ ان المريض الواحد يتكلف شهريا اكثر من الف دينار لشراء الادوية والعقاقير العلاجية, في حين ان العملية الجراحية لا تكلف سوى 200 دينار فقط تدفع مرة واحدة.
2- وطالبت المشهود بضرورة تعاون اطباء الاعصاب مع اطباء القسطرة الوريدية , من أجل مصلحة المريض


تعليق

1- ممثلة اولياء الامور وكذلك نائب رئيس جمعية التصلب تتهمان الاطباء بعدم مراعاة مصلحة المرضي والبحث عن مصالحهم الخاصة

وهذا اتهام خطير يحتاج لتمحيص وتحقيق

2- ماذا يجب علي الطبيب ان يفعل في تلك الحالة ، هل يتبع اولياء الامور ليبتعد عن التهم ولايفقد ثقتهم وهم مورد رزقه ؟ ام يدافع عن العلم وضمير الطبيب ويخسر مرضاه ؟
سؤال محير يحتاج لبحث مستقل

عاطف عثمان حلبية 07-03-2010 12:09 PM



وزارة الصحة توقف عمليات التصلب العصبي لمزيد من الدراسة الساير أكد أن الإجراء العلاجي للمرضى يتم وفقاً لأخلاقيات المهنة

الثلاثاء, 6 أبريل 2010

محمد زايد


أكد عميد كلية الطب في جامعة الكويت د.فؤاد العلي ، ان اجراء ايقاف العمليات الجراحية للتصلب العصبي والمعروف علميا باسم مرض «ms» ، لا دخل له بسياسات شركات الادوية العالمية ، مؤكدا ان ايقاف العمليات اجراء مؤقت جاء لحماية المرضى بالدرجة الاولى.

خلاصة

في ظل هذه الحيرة وهذا الاضطراب وتبادل التهم بين جميع القائمين علي صحة المرضي ( وزارة الصحة ، كلية الطب ، جمعية المرضي ) والاتهام بالخيانة وعدم الامانة والعمل لمصلحة شركات الادوية وليس المرضي يجب علي المريض ان يتصدي بنفسه ويقرر بعد ان يعرف كل جوانب القضية ، وهذا هو بيت القصيد

مسألة :تكملة المثال

بعد ان ناقشنا رد الفعل علي عملية الدكتور الايطالي زامبوني في الكويت دعنا نناقش ماحدث في اوروبا

مطلب اول : بي بي سي

كتب المحرر الطبي للبي بي سي مايكل روبرتس

1- علماء المريكيون يختبرون نظرية جديدة تعتقد بان التصلب المتعدد ناتج عن انسداد الاوردة في المخ

2- فريق جامعة بافلو كان مهتما بابحاث الباحث الايطالي الدكتور باولو زامبوني والتي تدعي ان 90% من التصلب المتعدد ترجع الي ضيق الاوردة ، حيث قام زامبوني بعملية توسيع للاوردة لحفنة من المرضي

3- يرغب الفريق الامريكي باعادة استنتاج ابحاث زامبوني علي عينات كبيرة ذات دلالة احصائية

4- ويقول اساتذة بافالو انه يجب اولا التأكد من الاسس العلمية قبل تقييم اي علاج

5- لذلك تم اعداد فريق في جامعة بافالو برئاسة الدكتور / روبرت زيفادينوف والذي يخطط لبحث عينة من 1100 مريض بالتصلب المتعدد ، 600 مريض كعينة ضابطة ، وكلهم متطوعين

6- وسوف يتم استخدام جهاز الدوبلر للبحث عن انسددات وريدية بين المرض والمتطوعين ، فاذا تم اثبات نظرية زامبوني فانه سيكون هناك انقلاب في مفهوم مرض التصلب المتعدد

7- كيفين ليب ، احد المرضي الذين اجريت لهم العملية يقول : لقد مر فقط عشرة اشهر ، صحيح انه لم تعد لدي اعراض مرضية ولكن يجب الانتظار عامين او ثلاثة حتي التأكد من اثر العملية

8- متحدث جمعية التصلب المتعدد يقول : يجب اجراء ابحاث اكثر للتأكد ولايمكن للمرضي ان يتوقعوا ان هذا علاج متاح لهم الان ، فهذه مجرد تجارب ويجب اختبارها والتأكد منها واختبار مدي كفائتها وكونها امنة

تعليق

1- لاحظ ردود الافعال عندهم ، الجامعة ستختبر النظرية وليس مجرد بروتكول يحمل المريض المسئولية كما يحدث عندنا

2- المريض له عشرة اشهر ويقول يجب الانتظار عامين او ثلاثة ، بينما عندنا مريضة لها شهر واحد وتطلب من الجميع اجراء العملية

3- جمعية المرضي تطالب بالتريث وعدم الاندفاع

4- المطلوب ان يتحول رد فعلنا العاطفي الي رد فعل عقلاني كما عندهم
هذا بيت القصيد ومحور كل الموضوع


الساعة الآن 12:05 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd

a.d - i.s.s.w