منتدى أطفال الخليج ذوي الاحتياجات الخاصة

منتدى أطفال الخليج ذوي الاحتياجات الخاصة (http://www.gulfkids.com/vb/index.php)
-   إبداعات أدبيـَّـة (http://www.gulfkids.com/vb/forumdisplay.php?f=14)
-   -   ؛؛؛كرسي متحرك بلاحراك؛؛؛ (http://www.gulfkids.com/vb/showthread.php?t=3322)

"""معاقه شامخه""" 12-22-2009 12:39 AM

؛؛؛كرسي متحرك بلاحراك؛؛؛
 
خاطره لفتاه في صديقتها المعاقه


اعتدت أن أراها جالسة دوما..
وأنا طفلة أسأل نفسي ألا تمل من الجلوس يا ترى؟؟..
سألت أمي لماذا لا تقف وتتحرك؟؟لم لا تلعب معنا وتركض معنا ألا تحبنا يا أمي؟؟




ردت أمي إنها معاقة!!!

لم أفهم الكلمة لكنني ناديتها بها فبكت وتألمت واحترقت قهرا..دون وعي مني لبكاءها.. ..
ذهبت للعب وأنا غير مدركة الجرح الذي سببته لها .....ظننته اسمها وربطت هذا الاسم بشخصها..
مرت السنون وجدتني أقترب منها شيئا فشيئا..وهي تبعد عني أميالا ...

لم تنسى ما قلته لها في طفولتي ونسيت أنا حتى اسمها الذي ارتبط بها..
كنت أحبها بصمت ..
أشتاق لها ..
.وكانت تنظر إلي ولا تتكلم!!



..
مرت السنون...
اقتربنا من بعضنا.أصبحنا صديقتين وربما أكثر .

هي جرح مكلوم وأنا القلب الكبير الذي يضمد تلك الجراح ..
كنا نمشي سويا لمسافات..هي على كرسيها وأنا ممسكة بأطرافه وكأننا نضم كفينا معا


...
تشاركنا في كل شيء ..وجمعتنا الروح البيضاء!!..

.
أنتظر اللحظة التي أسافر بها لألقاها..وتنتظر اللحظة التي آتي إليها لأقبل رأسها
لم يمر يوم معها إلا وأقبل فيه رأسها!!..

....
تغيرتْ كثيرا وملأت حياتي وملأتُ جزءا بسيطا من فراغ حياتها....... لأن جزءا كبيرا منه لا يمكن ملؤه
في كل مرة نسافر لها أكتشف بها شيئا وتكتشف بي أشياء رغم غموضي تفضحني دوما..
هي الخلق ..الدين..الصبر...العطاء..هي الحياة,,,,
ولكن الحياة التي كانت تموت بصمت!!!!
في المرة الأخيرة التي سافرنا بها وجدتها مختلفة





..نحيلة..



منهزمة.




.مستسلمة ..



ولكنها قوية أمامهم ..
سألتها ما بك ؟؟قالت لا شيء ربما الصيام جعلني نحيلة؟؟!!
ولكن هي دوما نحيلة ..فما الجديد؟؟
هذه المرة كان للحياة معنى مختلف عندها (متشبثة بها )

ممسكة بزمامها ..

محبة لها..

مسايرة لآلامها..

عاشقة لأناسها..

هادئة في عواصفها..
,,
عدنا لدارنا وتمر الأيام...



لنتفاجأ جميعا بمرضها !!
سافرت أمي لتراها وبقيت أدعو لها بالشفاء لدي يقين أنها ستشفى لنعود سويا من جديد ..


لم أستطع حتى الكلام معها في الهاتف ..هي بصحة جيدة .

.الحمد لله..
أمي أخبرتني أنها الآن أطمأنت عليها وهي في الطريق للمنزل!! ..
هذا الطريق الذي تملؤه الضحكات استبشارا بشفائها ..ولكن
يقطع هذه الضحكات رنين الهاتف ..ليتفاجأ الجميع بخبر لم يحسب له حساب

..
فقدناها جميعا..فقدنا الجرح المكلوم ,,
وفقدت أمي اختها..
وفقد الجميع نهر العطاء

وفقدت أنا كل شيء يربطني بها..
صفعة قوية تلقيتها..
وحقيقة أبت نفسي حتى الآن تصديقها..
دموع انهمرت دون وعي ودون توقف..

هذيان يملأ رأسي..

وقلب يأبى القناعة بفقدها..

ولكننا قعلا فقدناها..
وفعلا خسرتها....
حملنا أحزاننا ودموعنا وسافرنا..

..
هذه المرة ليس لنراها بل لنودعها

..
بكاء استمر 12 ساعة طوال الطريق. . وبكائي أنا مستمر لم ينتهي
.كان أطول طريق سافرت به في حياتي..

كان مثقلا.
.منهكا.
.قاتلا

لنا ولي أنا بالذات..


.
عندما رأيت ذاك الكرسي المتحرك بلا حراك ارتعشت أحاسيسي وانهارت قواي..
هذا الكرسي الذي لطالما سرت به من مكان إلى آخر لأبث فيه روحه..

هو الآن بلا روح..

أزهقت روحه في طرفة عين

قابع في ذاك المكان ..

وفراش خالي من رائحتها..رائحة العود التي تحب..


وداعا أيتها الروح التي ملأت الأماكن بزفراتها.
.أخبريني كيف سأجرؤ على السفر لأراك يوما ...
كيف رحلت دون أن تحضري زفافي؟؟..
لقد وعدتني أن تحضري زفافي وطلبت مني دعوة شخصية ..
لطالما انتظرت هذه اللحظة ..ولطالما سألتني متى تتزوجين؟؟ ..
أنا أخبرك الآن أني سأتزوج قريبا..ولكنك أخلفت وعدك ولن تحضري!!..
لم تعوديني على خلف الوعود..
ورغم ذلك أعرف أنك ستكونين معي..
روحا
لا جسدا
فروحك باقية في كل مكان..



مما رق لي واحزنني
اللهم اسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى ان تشفي كل معاق...آآآآآآآآآآمين


الساعة الآن 09:29 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

a.d - i.s.s.w